لجنة الاتصالات الفدرالية تستعد لزعزعة حتى رئيسا، مفوض استقالة

بعد أربع سنوات من دوره، أعلن يوليوس جيناشوفسكي، رئيس لجنة الاتصالات الفيدرالية، أنه سيتنحى عن منصبه في الأسابيع المقبلة.

وعين الجنكوفسكي، الذي رشحه الرئيس أوباما في عام 2009، قراره بموظفيه صباح يوم الجمعة.

وتسليط الضوء على جهود لجنة الاتصالات الفدرالية حول النهوض بتقنية النطاق العريض، وهنا مقتطف مما قاله

على النطاق العريض السلكي، وضعنا المزيد من الألياف في الولايات المتحدة في كل من العامين الماضيين مما كان عليه في أي عام منذ عام 2000، ومتوسط ​​سرعة النطاق العريض تضاعف تقريبا منذ عام 2009. شبكات قادرة على 100 ميغابت سرعات تمر الآن 80٪ من الأسر، حتى من 20٪ فقط قبل أربع سنوات. وقد ارتفع الاستثمار الخاص العام في البنية التحتية للنطاق العريض بشكل كبير في الولايات المتحدة. ومنذ عام 2009، ارتفع الاستثمار السنوي لرأس المال المتنقل بنسبة 40٪، في حين كان الاستثمار السنوي ثابتا تقريبا في أوروبا وآسيا.

للاستثمار في المشاريع الإنترنت، كان العامان الماضيين أكبر سنوات في أكثر من عقد من الزمن. وإجمالا، يولد قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات استثمارات خاصة أكثر من أي قطاع آخر في الاقتصاد الأمريكي – أكثر من 250 مليار دولار منذ عام 2009.

النص الكامل متاح على الموقع الإلكتروني للجنة الاتصالات الفدرالية. ومع ذلك، فإن لجنة الاتصالات الفدرالية لم يكشف عن موعد دقيق ل متى جيناشوفسكي التنحى ولا بالنسبة لمن قد يحل محله.

يبدو أن رد الفعل الأولي على الأخبار إيجابي – إن لم يكن قليلا مفاجئا أيضا.

وقال ريك باوتشر، الرئيس الفخري لتحالف الابتكار في الإنترنت، في بيان يوم الجمعة أن جيناشوفسكي “قدم خدمة قيمة كرئيس لجنة الاتصالات الفيدرالية،” الإشراف “على اعتماد إصلاح شامل للصندوق الخدمة الاتحادية الاتحادية.

وأضاف باوتشر أن جيناشوفسكي “مهد الطريق أمام نظر لجنة الاتصالات الفدرالية في الانتقال إلى جميع شبكات بروتوكول الإنترنت”.

ولكن جيناشوفسكي ليس الوحيد الذي ترك لجنة الاتصالات الفيدرالية كمفوض روبرت ماكدويل سيغادر قريبا أيضا.

واعلن جيناتشوفسى يوم الخميس فى مذكرة مفادها ان ماكدويل “كان ضروريا لانجازات كبرى للجنة فك مثل الاصلاح الهام للخدمة الشاملة والتعويضات البينية، والعديد من الخطوات لاطلاق العنان للطيف”.

وعلق بروس ميهلمان، الرئيس المشارك المؤسس للرابطة الدولية للملكية الفكرية، في تصريحات محضرة بأن “ماكدويل” كان لديه يد في صياغة عدد كبير من السياسات التي حسنت القدرة التنافسية الأمريكية وساعدت على إرساء الأساس للابتكار في المستقبل والنمو الذي تقوده التكنولوجيا.

وخلص مهلمان إلى أنه “سوف يتم تفويته”.

كورس تعلن عن سرعة النطاق العريض جيجابت عبر نيوزيلندا

انتقد البنتاغون للاستجابة السيبرانية في حالات الطوارئ من قبل الوكالة الحكومية الدولية

ويستفيد البارالمبيون البرازيليون من الابتكار التكنولوجي

يمكن للحكومة البرازيلية حظر ويز

Refluso Acido