هواوي عيون نمو 15-20 في المئة في عام 2012

تتوقع شركة هواوي تكنولوجيز انها سوف تنمو بنسبة 15 الى 20 فى المائة هذا العام، اسرع من عام 2011 عندما ارتفعت الايرادات بنسبة 11.7 فى المائة لتصل الى 32.3 مليار دولار. وتستهدف الشركة كسب حصتها في السوق في وحدات أعمالها الرئيسية، وتحسب من بين مزاياها الاستراتيجية السيطرة على سلسلة التوريد التصنيع.

وتتوقع الشركة أن يكون النمو مدفوعا جزئيا بوحداتها الجديدة، حيث أنها تنبثق من “مرحلة التحول” الحالية إلى خطتها على المدى الطويل لتصبح شركة 100 مليار دولار أمريكي بحلول عام 2020. وعندما يحدث ذلك، فإن جميع وحدات الأعمال الأساسية الثلاث – الناقل والشبكة، والمستهلك، والمشاريع – من المتوقع أن تساهم بحصة متساوية في هذا الرقم من عائدات المبيعات.

وقال سكوت سايكس، نائب رئيس شؤون الإعلام للشركات في هواوي، موقع آسيا في مقابلة يوم الثلاثاء أنه في حين تم إنشاء الأجهزة ووحدات الأعمال المؤسسة فقط في عام 2011، وكانت الشركة تستثمر بكثافة مواردها في ليس فقط تطوير منتجات جديدة ولكن بشكل مكثف توظيف الموظفين لتشكيل الأساس للادارتين.

في الواقع، أقل من 30،000 موظف جديد انضموا إلى الشركة في العام الماضي، ومن ذلك، ذهب 18،000 إلى وحدات جديدة مع زيادة الشركة الصينية في تجديدها التنظيمي. وفي عام 2011، ساهمت أيضا في 23.7 مليار يوان (3.76 مليار دولار أمريكي)، أي بزيادة قدرها 32.4 في المئة عن العام السابق، في جهودها البحثية والتطويرية، وذلك جزئيا لتسريع تطوير المنتجات، سوق للوحدتين الأحدث.

ووفقا للتقرير المالي لشركة هواوي الذي صدر يوم الاثنين، حققت الشركة عائدات مبيعات بلغت 203.9 مليار يوان (32.4 مليار دولار أمريكي) في عام 2011، وهي زيادة بلغت 11.7 في المئة عن عام 2010. ومع ذلك، انخفض صافي الربح بنسبة 53 في المئة إلى 11.6 مليار يوان (1.9 مليار دولار أمريكي) العام الماضي.

وقال كين هو نائب رئيس الشركة وواحد من الرؤساء التنفيذيين الثلاثة المناوبين “ان دوامة الاقتصاد العالمى الى جانب عوامل اخرى مثل الاضطرابات السياسية فى بعض المناطق وتقلبات أسعار الصرف قد أثرت على شركتنا فى العام الماضى”. التقرير.

وأضاف سايكس أن الانخفاض في الأرباح يمكن أن يعزى جزئيا إلى الاستثمارات الإضافية التي تم إجراؤها على تشغيل وحدتي العمل الجديدتين.

الحاجة إلى التنويع؛ حاجة هواوي لتنويع من الأعمال التجارية شبكة الناقل الحالية يمكن أن ينظر إليه في تباطؤ نمو إيرادات المبيعات. وشهدت ثانى اكبر مزود معدات الشبكات فى العالم زيادة فى المبيعات بنسبة 5.2 فى المائة على اساس سنوى بعد ان اخذت فى الاعتبار اسعار الصرف لتصل الى 150.1 مليار يوان / 23.8 مليار دولار امريكى /.

وصرح اريك شو تشى جيون الرئيس التنفيذى الحالى لدى شركة هواوي فى جلسة طرحت على الاسئلة والاجراء عقدت بالاقتران مع قمة المحللين العالميين هنا اليوم الاربعاء ان النفقات الرأسمالية للهاتف، وخاصة على معدات الشبكات، لن تزيد على الأرجح كثيرا في المستقبل، وسوف تؤثر على شبكة الأعمال الشاملة للشركة الناقل.

وكان هناك سببان لتنبؤه. وقال شو انه فى بعض الاسواق مثل الصين حيث لا تزال البنية التحتية القائمة للمشغلين لديها سقف عال للنمو فى حركة مرور الشبكة لا توجد حاجة ملحة لرفع مستوى اجهزتهم.

وثانيا، تتعاون شركات الاتصالات أيضا لتشكيل اتحادات من أجل الحصول على موقف أفضل للمساومة من أجل خفض تكاليف الشراء المتعلقة بهذه المعدات. ويمكن أن يرى ذلك في أوروبا، ويمكن أن يفسر لماذا لم تكن مستويات الربح من البائعين مثل اريكسون وهواوي عالية، وأوضح التنفيذي.

وإذ تطمح سايكس إلى أن تصبح رقم 3 صانع أجهزة أندرويد، وسألت عما إذا كانت خطط الشركة هي جعل حضورها أكثر بروزا في سوق الهواتف النقالة التي لا تزال لديها نفوذ محدود في، اعترف سايكس بأن هواوي كانت جديدة في اللعبة و “تحتاج إلى الحصول على أفضل في كل جزء من العمل “.

ومع ذلك، فإن هذا لم يمنعه من القول أنه يهدف إلى أن يكون ثالث أكبر مصنع للهاتف الروبوت الروبوت على الصعيد العالمي في غضون ثلاث إلى خمس سنوات. وهذا يعني تسلق من مكانتها الحالية في الثامنة، المنافسين قفزة مثل سوني موبايل وموتورولا موبيليتي، وتأتي في وراء سامسونج و هتس تماما.

وفيما يتعلق بالأسواق الرئيسية التي تتطلع إليها الشركة، قال إن أوروبا تواصل توفير “الكثير من الفرص”، حتى مع منافسي المنطقة مثل ست وباناسونيك تخطط لوضع مطالبهم على المنطقة أيضا.

وقال نائب الرئيس انه فى اسيا والباسفيك، تم تحديد سنغافورة واستراليا والهند واندونيسيا واليابان وفيتنام باعتبارها الاسواق الرئيسية التى تركز على هواوي لتوسيع وجودها. وأشار إلى أن اليابان، على سبيل المثال، وجهة جذابة لأن المستهلكين المحليين لم يعدوا يبحثون إلا عن العلامات التجارية للهواتف النقالة اليابانية، ولكن بدائل أجنبية.

الشركات الصغيرة والمتوسطة؛ فيديو: 3 نصائح لتوظيف جيل الألفية؛ برامج المشاريع؛ أكبر سر في المجتمع: المجتمعات العلامة التجارية في كل مكان؛ تحليلات البيانات الكبيرة؛ أسوأ سر قليلا حول البيانات الكبيرة: وظائف؛ الروبوتات؛ بناء الروبوت أكثر ذكاء مع التعلم العميق والخوارزميات الجديدة

كما أشار شو خلال جلسة الأسئلة والأجوبة إلى أن هواوي لن تحتاج إلى اللجوء إلى الحملات التسويقية الخاسرة لزيادة مبيعات هواتفها الذكية والأجهزة المحمولة الأخرى، على الرغم من الطابع التنافسي لسوق اليوم.

ويرجع ذلك إلى أن لديها السيطرة على سلسلة التوريد التصنيع، وخاصة من حيث شرائح، وأشار الرئيس التنفيذي بالنيابة. وتقوم شركة هيسيليكون تكنولوجيز التابعة لشركة هيسليكون تكنولوجيز المملوكة بالكامل، والتي كانت تعرف سابقا باسم مركز أسيك ديسين سينتر من شركة هواوي تيشنولوجيز، بإنتاج شرائح لأجهزة البائع الصيني، لكنها لا تملك خططا لبيع هذه الرقائق لموردي الجهات الخارجية.

وقال شاو يانغ، الرئيس التنفيذي للتسويق في الشركة، في بيان منفصل “إن شرائح هيسيليكون تستخدم في منتجات هواوي، ونحن لا نتوقع إعادة بيع هذه الشرائح، ونحن نقدر علاقاتنا مع شركاء مثل كوالكوم و تكساس إنسترومنت”.

كسب المؤسسة شراء في؛ على نهاية المؤسسة، أعرب ديفيد هي، رئيس التسويق لمجموعة الأعمال التجارية هواوي، مشاعر نمو إيجابية مماثلة. وفي الوقت الذي شهدت فيه الوحدة نموا بنسبة 50٪ لتصل إلى 1.5 مليار دولار أمريكي في عام 2011، لديها خطط لتحقيق 10 أضعاف هذا المبلغ في مبيعات العقود بحلول عام 2015، وفقا لما ذكره خلال جلسة مقابلة منفصلة يوم الثلاثاء.

وللقيام بذلك، حدد أربعة مجالات أساسية تتطلع إليها المجموعة للاستفادة من: الحوسبة السحابية ومركز البيانات؛ والشبكات؛ والاتصالات الموحدة والتعاون (أوك & C)؛ والأمن.

سوف الحوسبة السحابية، على وجه الخصوص، تشكل حجر الزاوية للدفع هواوي في مساحة المؤسسة، تماما كما الروبوت هو نظرائهم الأعمال الاستهلاكية. وأشار إلى أن سحابة قد تكون خط إنتاج جديد نسبيا للشركة مع أقل من خمس سنوات من التاريخ، وسوف تشكل العمود الفقري لاستراتيجيتها “سحابة والأنابيب والجهاز” لتوفير خدمات تكنولوجيا المعلومات من الواجهة الأمامية لموظفي الواجهة الأمامية.

وأضافت كاترين دو، مديرة قسم العلامات التجارية في خط منتجات تكنولوجيا المعلومات في هواوي، أن الخدمات السحابية التي تقدمها الشركة الصينية تكمن في البنية التحتية والتخزين. على سبيل المثال، من خلال دمج تقنيات التخزين والربط الشبكي والخادم، يمكن أن تقدم خدمات البنية التحتية المكتبية الافتراضية (فدي) لعملائها.

وفي معرض التكبير على تقنية المحاكاة الافتراضية، ذكرت أن هواوي لديها شراكة مستمرة مع سيتريكس لاستخدام جهاز هبرفيسور شين. ومع ذلك، فإن الشركة تنفق أيضا جزءا من تخصيصها للبحث والتطوير في تطوير هبرفيسر الخاصة بها على أساس هبرفيسر المعدن. وأوضحت أن “هيبرفيسور المعدن” هي معدات – ومنصة ملتزمة، ويمكن استخدامها كنظام تشغيل لمختلف المنتجات التي تعتزم تقديمها لستة صناعات عمودية رئيسية: الحكومة والقطاع العام؛ الشركات؛ الطاقة؛ الطاقة؛ النقل؛ والتمويل.

يجب أن يكون هذا المشرف جاهزا ومتاحا بحلول النصف الثاني من العام.

وتابع دو أن مجموعة أعمال الشركات في الشركة تتطلع أيضا إلى تثبيت تطبيقات معينة على رأس منتجات البنية التحتية التي تقدمها. وتشمل هذه التطبيقات استخراج البيانات وتطبيقات الحوسبة عالية الأداء (ه) على أساس هادوب التي تعمل حاليا على تطويرها، والتي ستكون جاهزة للاختبار بحلول نهاية عام 2012 وتتاح بحلول الربع الأول من عام 2013.

وقال شو انه فى نهاية الامر سوف يركز نهج هواوي المكون من ثلاثة محاور تجاه تنويع اعماله الاساسية وتأسيس نفسه كشركة عالمية متعددة الجنسيات ذات قيمة على تراثه وقوة الابتكار.

ولهذا السبب خصصت الشركة 4.5 مليار دولار أمريكي أخرى لذراع البحث والتطوير في عام 2012 لدعم مبادراتها التجارية، وتهدف إلى تحقيق نمو إجمالي الإيرادات بنسبة تتراوح بين 15٪ و 20٪ هذا العام. ورفضت السلطة التنفيذية الكشف عن انهيار استثماراتها.

كيفن كوانغ من موقع آسيا ذكرت من قمة محلل العالمية هواوي 2012 فى شنتشن، الصين.

فيديو: 3 نصائح لتوظيف جيل الألفية

أكبر سر في المجتمع: مجتمعات العلامة التجارية في كل مكان

أسوأ سر قليلا حول البيانات الكبيرة: وظائف

بناء الروبوت أكثر ذكاء مع التعلم العميق والخوارزميات الجديدة

Refluso Acido